قصة للكاتب فيليب ستيد تعبر بلطف عن الصداقة الوثيقة ما بين العامل في حديقة الحيوانات العم نوح من جهة، والفيل والسلحفاة والبطريق ووحيد القرن والبوم من جهة أخرى. إذ يصاب نوح بالزكام ويلزم منزله، فتتقاطر إليه وفود الأصدقاء والمحبين!