تحاول بسمة أن تفهم ما معنى كلمة حب. تقول لها أمها إن الحب كلمة صغيرة لكن معناها كبير. تبدأ بسمة باستكشاف
الحب من خلال تصرفات أفراد عائلتها. وهكذا، تنسب كل قطعة ثياب شتائية لكل من أفراد العائلة، وتقرر أنها هي
قبعة صوف. القصة من تأليف الكاتبة سلمى قريطم، ورسوم بيتانيا زاكارياس، وهي موجهة للأطفال من سن 6-9 سنوات.